تطرح مسرحيّة ليس لي اسم مشاغل رجل بلا هويّة من خلال عرض يقود المشاهد إلى جنون ديناميكي عبر مزيج من الفنون والألعاب التقنية والمشهدية تسلط الضوء على نزعة من جنون  يحبس الأنفاس وسط الضحك والحب والقلق والأمل. يعبّر الممثل بالجسد والكلمات عن شعر كريستوف تركوس بغاية البحث عن ذاته،  ما يجعل من العرض يطرح جملة من القضايا الوجودية تجد تجلّياتها في صورة أخيرة مفادها رؤيتنا للممثل وهو مسجون في انتظار ولادة جديدة.

اقتباس عن نصوص لكريستوف تركوس

There are no comments yet

    • Hello, guest