كيف سيكون النقاش أو المحادثة بين غريبين حول مشاغل الحياة بأفراحها وأحزانها في الظلام الدامس . هذا هو التحدي الذي تطرحه مريم بوسالمي في هذا العمل الذي تقدمه في أول عرض عالمي، إذ يجسّد حوارا بين شخصيتين من بلدين مختلفين ليس لهما نفس اللغة في محاولة لاكتشاف مسرح الظلام.

في العتمة ودون أضواء ، تتبادل امرأتان الأولى ألمانية والثانية ايرانية تعيش في برلين منذ  11  عاما ، بلغتهما الأم نظرتيهما للعالم   بلغة أدبية مع مجموعة من خمسين شخصا يجلسون في شكل دائري.

لوحة مختلفة من الأصوات والتفاعلات ، تبادل أنثوي بعطر الجسد، حيث يصبح الأسود عنصرا منقذا

There are no comments yet

    • Hello, guest