دراماتورجيا: نورا السقاف

تقدّم  المسرحية جانبا من حياة الصحفية والناشطة الاجتماعية عنبرة سلام الخالدي التي شاركت منذ سن السادسة عشرة في تأسيس أولى الجمعيات النسائية في لبنان، وفي الثامنة عشرة تحدت التقاليد السائدة حين قابلت خطيبها سرّا.

اقتنعت عنبرة في زمن مبكر أن للنساء دور لا يقل أهمية عن دور الرجال في النضال القومي، فكرست جهودها للدفاع عن حقوق المرأة عامة وحقها في التعليم بشكل خاص.

 

 

There are no comments yet

    • Hello, guest